الرئيسية / ريادة اعمال الاطفال Kidpreneurs

ريادة اعمال الاطفال Kidpreneurs

%d9%84%d9%88%d8%ac%d9%88-%d8%b1%d9%8a%d8%a7%d8%af%d8%a9-%d8%a7%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b7%d9%81%d8%a7%d9%84

يهدف البرنامج إلى تعزيز الإبداع والابتكار والقيادة ومهارات تطوير الذات لدى الأطفال لمساعدتهم في اكتشاف ودعم ميولهم وإثراء مواهبهم في بيئة محفزة وداعمة، وتهيئة بيئة خصبة بالفكر الريادي مصممة بشكل يناسب الأطفال ليصلوا إلى درجة من المهنية والإتقان تؤهلهم ليصبحوا رواد أعمال مؤثرين يساهمون في خلق فرص العمل ودفع عجلة الاقتصاد الوطني.

مبادرة ريادة الأعمال للأطفال

يهدف البرنامج إلى دعم وحث وإثراء روح ريادة الأعمال من خلال المشاركة والتحفيز والأنشطة الدقيقة التي تم تصميمها بعناية لتناسب المرحلة العمرية للطفل، وذلك لتشجيع الأطفال على حل المشاكل والتفكير النقدى وبناء الثقة في الذات والقدرات وذلك كله بأسلوب رائع لا يشعر الطفل معه أنه تحت ضغط عملية تعليمية وتلقينية، بالإضافة إلى تسليح الأجيال القادمة بمهارات واستراتيجيات القرن الحادي والعشرين، وسواء اختارالمشترك أن يسلك طريق ريادة الأعمال في المستقبل أم لا، فإن هذا المنهج يعد بالغ الأهمية لتعزيز مهاراتهم وتوجهاتهم العقلية وقدرتهم على التعلم في البيئات التعليمية أو مستقبلًا في بيئات العمل.

أساسيات تصميم مبادرة ريادة الأعمال للأطفال

لقد تم تصميم برنامج الرخصة بالكامل ليكون منهجًا مكملاً وداعماً ويركز على المهارات الآتية:

  • فهم أساسيات الأعمال وريادة الأعمال.
  • تطوير طريقة اقتصادية للأطفال كعملاء أو موظفين أو عمال في السوق العالمي مستقبلًا.
  • تطبيق القدرات الأساسية للرياضيات والنحو لتعزيز مهارات التفكير النقدي الضرورية لنجاح الأطفال في المؤسسات في المستقبل.59-%d8%b7%d9%81%d9%84

الهدف من البرنامج

  • تهيئة الأطفال وتوعيتهم بمجال ريادة الاعمال.
  • مساعدة الأطفال على تكوين علاقات صحية.
  • التعامل مع المشاعرالمختلفه مثل: الإحساس بالذنب ، الخوف من المستقبل “out of whack” emotions: guilt or entitlement”
  • مساعدة الأطفال على توسيع خياراتهم المستقبلية.
  • تنمية الأطفال على كيفية التخطيط لمشاريع ريادية بطريقة عملية تطبيقية.
  • توعية وتوسيع مدارك الأطفال بما يبني اتجاه ايجابي نحو السوق.
  • التوازن المالي.

الشريحة المستهدفة : الاطفال من عمر 11 الى 14 سنة

المعارف والمهارات المكتسبة

  • تثقيف الأطفال في ما يتعلق بالأعمال الصغيرة وقيمة النقود.
  • مساعدة الأطفال على فهم أهمية ريادة الأعمال.
  • تنمية المعرفة الأساسية عن الأعمال والمشاريع.
  • تعزيز الأهداف المعيارية للتعلم ببرامج تجريبية من الواقع.
  • توفير فرص آمنة للتدرب على مهارات الأعمال الصغيرة.
  • الإلمام بجميع أساليب التعلم.
  • تشجيع الإبداع و الاختبار العلمي.
  • تشجيع الانجاز.
  • تعزيز المبادرة والمسئولية والتعلم من النجاح والفشل خلال رحلة ريادة الأعمال.
  • توجيه روح ريادة الأعمال لصالح المجتمع والبيئة.

تفاصيل البرنامج

  • الساعات التدريبية: 40 ساعة تدريبية وتنفذ على برامج مرنة مختلفة المدد.
  • الساعات مقسمة لـ 20 ساعات نظري و 10 ساعات عملي و10 ساعات تطبيق وإخراج
  • استعداد تام لاقامة البرنامج لابناء العاملين بالشركات والبنوك والمدارس (طلبة – ابناء عاملين) بحيث الا يقل عدد الاطفال عن 20 فى نفس العمر المشار الية.

اعتماد شهادة البرنامج

  • البرنامج معتمد من الأكاديمية العالمية لريادة الأعمال
  • منهج Kidpreneurs من USA

%d9%86%d8%ad%d9%86-%d9%84%d8%a7-%d9%86%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d8%aa%d8%a7%d8%ac%d8%b1%d8%a7-%d9%84%d9%8a%d8%a8%d9%8a%d8%b9

مبادرة رخصة ريادة الأعمال للأطفال Kidsprenure
نَحْنُ لا نصنع تاجراً لـ يبيع .. بل نصنع رجل أعمال المستقبل

 لـ يُفكر، يبتكر، يمتلك ويُدير..

الأهمية والنتائج لتطبيق البرنامج

سمع الكثير عن القول المأثور “لم يفت الأوان بعد”، ولكننا نقول “لم يعد الوقت مبكراً بعد”، فالأطفال لديهم استعداد لتعلم المبادئ الأساسية لريادة الأعمال وأهميتها، وذلك وفقًا لما هو موضح في الفقرة التالية المقتبسة من موقع المؤسسة القومية لتعليم ريادة الأعمال (National Foundation For Teaching Entrepreneurship)

“توصلت العديد من الأبحاث في “مدرسة هارفارد للدراسات العليا في التربية” إلى نتائج تؤكد أن الشباب الذين يتقلون دروسًا عن ريادة الأعمال يظهرون تغيرًا إيجابيًا في التوجه ويصبحون أكثر تركيزًا على الإنجازات الأكاديمية والطموحات وأكثر قدرة على القيادة. وقد توصلت الدراسة إلى أدلة على الفوائد الإيجابية التي يمكن أن تعود بها برامج ريادة الأعمال للشباب على التحصيل الدراسي والرؤية المستقبلية.

وقد وضحت نتائج هذه الدراسة أن الطلاب المقيدين في برامج ريادة الأعمال يتميزون عن غيرهم من الشباب في نقاط عدة منها:

  1. زيادة قدرها 32% في الاهتمام بالالتحاق بالكليات (مقارنة بانخفاض قدره 17% في المجموعة الأخرى)
  2. زيادة قدرها 44% في الطموح للحصول على وظيفة (مقارنة بزيادة قدرها 10% في المجموعة الأخرى)
  3. زيادة في القراءة والإطلاع بشكل مستقل بنسبة 4% (مقارنة بانخفاض قدره 4% في المجموعة الأخرى)
  4. تحسن في السلوكيات القيادية وفقًا لاحتمال قيام الطلاب بمبادرات لإنشاء مشاريع وقيادتها وممارسة الأنشطة الرياضية خارج المدرسة بنسبة 13%.

تواصل معنا الان

أتصل بنا ؟